منتدى 11-2
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محدا يفوت هون.....بس نرجس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناشطه اسلاميه
عضو متطور
عضو متطور
avatar

عدد الرسائل : 394
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: محدا يفوت هون.....بس نرجس   الجمعة مايو 09, 2008 9:46 pm

يا جماعة الخير قلتلكو محدا يفوت لويه فتووو
القصه وما فيها انو انا ونرجس منجهر بسدنة البيئه واعطيتها الماده على دسك تكمل طلع الدسك مش راضي يفتح عندها ... طيب؟ كيف بدي اوصلها الماده قعدنا نص ساعه تلفونات وانا عندي المسنجر مش راضي يفتح ولا موقع الهوتمل اصلا...
المهم وبلا طولت سيرة اجت ببالي انو احطلها الماده هون بمنتدانا الحبيب وهي توخذهااااااا

خلص عاد فكو عني ومحدا يوخذ الماده


مدرسة طلعة عارة الثانوية

موضوع الجولة التعليمه: التعرف على البيئة المدنية

مكان تنفيذ الجولة: سخنين – مركز البيئة

الطالبتان : رفيدة حوشية و نرجس اغبارية

معلمة الموضوع : المعلمة رولا مدلج

المرشده : فالا رباح

تاريخ التسليم في



الفهرس


* المكاره البيئية:
- الضجيج
- المجاري
- تلوث الهواء
- تراكم النفايات
- تشويه المنظر
- تخطيط غير مراقب
* اهداف الجوله, اسئلة البحث, الفرضيات
* المواقع التي قمنا بزيارتها
- بيت المسن
- كلية سخنين
- مركز البلد
- البلده القديمه
- حاره في طرف البلده
- المدخل الغربي
* رسوم بيانيه
* استنتاجات عامة
* تلخيص الجولة




البيئه المدنيه:
بيئة الحياة في منطقة سكنية لها تأثير كبير على جودة حياتنا. غالبية سكان دولة إسرائيل يسكنون ويعملون في المدن وهم متأثرون بشكل فوري ومباشر من مستوى جودة البيئة وجودة الحياة في المدينة.
تأثير جودة البيئة المدنية على جودة الحياة التي توفّرها المدينة لا يتلخص بمقاييس معرّفة مثل كمية الانبعاث والتلوث، إنتاج النفايات، الاستحداث وجودة الهواء. إن جودة المجال العام في المدن والجو المدني المتكون في المجال المشترك هي أيضاً ذات تأثير على جودة الحياة والبيئة في المدينة.
إن الإدارة والتخطيط المدني الحساس والذي يضع في مركز اهتماماته الإنسان، احتياجاته، رغباته وتفصيلاته، يؤمن بيئة حياة، مكان سكن وعمل مرحّب، لطيف ومشجع للنشاط والتفاعل الاجتماعي.
إن إدراك الأبعاد والتبعات البيئية للعوامل التي تكّون الكيان المدني تضمن خلق بيئة مدنية رفيعة الجودة، مشجّعة ومرحّبة أيضاً لسكان المدن الأخرى، سواء في هذا الجيل أو في الأجيال القادمة.
تراكم النفايات:
من مشاكل التلوث تراكم النفايات والأوساخ, هذه المواد التي تتبقى من المواد الصناعية في المصانع والتي تتحول نتيجة لتغييرات كيماوية إلى مواد سامة.مثل المواء البلاستيكية.الزجاج والألمنيوم, كذلك النفايات والأوساخ التي نلقيها يومياً, مياه القذرات (المجاري), كل هذه المواد تتجمع وتتحلل لكثرة المواد الكيماوية المختلفة فيها, فالمواد الكيماوية المختلفة قد تتحد وتكون مركبات أو حوامض تكون ضارة جداً, والمواد العضوية تتحلل بحيث تكون كلها مواد سامة.




الضجيج
تعريف الضجيج
الضجيج عبارة عن تشويش غير مرغوب فيه يرافق الإشارة الإلكترونية المفيدة، مما يؤدي إلى التشويش على ما تحتويه من معلومات، أي جعلها غامضة وغير مفهومة تقريباً.
يوجد عدة أنواع من الضجيج:
1- الضجيج العشوائي: وهو عبارة عن تشويشات عابرة تحدث بشكل عشوائي وله منحنى طيفي مشابهة لمنحنى الضجيج الحراري.
2- الضجيج الأبيض: وهو يجمع بين الضجيج النبضي والعشوائي وله منحنى طيفي ترددي مستو فوق مجال التأثير.
3- الضجيج الحراري: ويحدث بسبب الاضطراب الحراري للإلكترونيات داخل جسم مبدد للحرارة (مثل المعادن والمقاومات………).
أشكال الضجيج:
تصنف أنواع الضجيج التي ترافق الإشارات الإلكترونية في نوعين:
* ضجيج خارجي ينشأ خارج الدائرة الإلكترونية.
ومن أمثلته:
الضجيج الجوي (البرق في العواصف الرعدية)
الضجيج المجري (التشويش الناتج عن الشمس والنجوم)
الضجيج التساقطي (المطر والبرد والثلج أو الغبار ، والعواصف قرب الهوائيات).
الضجيج الصناعي (كل شيء ينتج عن الأقواس الكهربائية ولمبات النيون أو خطوط القدرة العالية).


















المجاري
يُنتج في دولة إسرائيل حوالي 500 مليون متر مكعب من المجاري سنويا. في نهاية المطاف، تعود كل هذه المجاري الى البيئة. المجاري التي تتم معالجتها بجودة عالية، يمكن أن تٌستعمل للري الزراعي دون خوف من تلويث الأرض والمياه الجوفية. المياه غير المعالَجة أو المعالَجة بجودة منخفضة، تلوّث المياه الجوفية، الجداول، الأرض والبحر وتؤذي النباتات.

حقائق وأرقام (حسب معطيات سنة 2004)
* حوالي ما مجمله 500 مليون متر مكعب من المجاري سنوياً.
* حوالي ما مجمله 450 مليون متر مكعب من المجاري تجتاز عملية تطهير كل سنة (حوالي 90%)
* 25% ما زالت في آبار الإمتصاص.
* 98% من المجاري في شبكات المجاري والتصريف.
* 300 مليون متر مكعب من المياه المعالَجة (التي تم تطهيرها) تتم إعادتها سنوياً الى الزراعة (حوالي 60%).
* حوالي 190 مليون متر مكعب من المياه المعالَجة/مياه الصرف الصحي يتم ضخها الى البيئة (حوالي 38%)
* حوالي 400 مليون متر مكعب من المجاري تتم معالجتها بالمستوى اللائق (حوالي 80%)



تلوث الهواء
تعريف تلوث الهواء:
هو وجود أي مواد صلبه أو سائلة أو غازية بالهواء بكميات تؤدي إلى أضرار فسيولوجية واقتصادية وحيوية بالانسان والحيوان والنباتات والالات والمعدات ، او تؤثر في طبيعة الاشياء وتقدر خسارة العالم سنويا بحوالي 5000مليون دولار ، بسبب تأثير الهواء ، على المحاصيل والنباتات الزراعية .ويعتبر تلوث الهواء من أسوأ الملوثات بالجو ، وكلما ازداد عدد السكان في المنطقة الملوثة .وعلى مدار التاريخ وتعاقب العصور لم يسلم الهواء من التلوث بدخول مواد غريبة عليه كالغازات والابخرة التي كانت تتصاعد من فوهات البراكين ، أو تنتج من احتراق الغابات ، وكالاتربة والكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض ، الا أن ذلك لم يكن بالكم الذي لا تحمد عقباه ، بل كان في وسع الانسان أن يتفاداه أو حتى يتحمله ، لكن المشكلة قد برزت مع التصنيع وانتشار الثورة الصناعية في العالم ، ثم مع هذه الزيادة الرهيبة في عدد السكان ، وازدياد عدد وسائل المواصلات وتطورها ، واعتمادها على المركبات الناتجة من تقطير البترول كوقود ، ولعل السيارات هي أسوأ أسباب تلوث الهواء بالرغم من كونها ضرورة من ضروريات الحياة الحديثة ، فهي تنفث كميات كبيرة من الغازات التي تلوث الجو ، كغاز أول أكسيد الكربون السام ، وثاني أكسيد الكبريت والأوزون .
طرق تلوث الهواء :
أولاً : بمواد صلبة معلقة : كالدخان ، وعوادم السارات ، والأتربة ، وحبوب اللقاح ، وغبار القطن ، وأتربة الاسمنت ، وأتربة المبيدات الحشرية .
ثانياً : بمواد غازية أو أبخرة سامة وخانقة مثل الكلور ، أول أكسيد الكربون ، أكسيد النتروجين ، ثاني أكسيد الكبريت ، الأوزون .
ثالثاً : بالبكتيريا والجراثيم، والعفن الناتج من تحلل النباتات والحيوانات الميتة والنفايات الادمية .
رابعاً : بالإشعاعات الذرية الطبيعية والصناعية:.
تراكم النفايات


من مشاكل التلوث تراكم النفايات والاوساخ, هذه المواد التي تتبقى من المواد الصناغية في المصانع والتي تتحول نتيجة لتغييرات كيماوية الى مواد سامة.مثل المواء البلاستيكية.الزجاج والالمنيوم, كذلك النفايات والاوساخ التي نلقيها يومياً, مياه القذورات (المجاري), كل هذه المواد تتجمع وتتحلل لكثرة المواد الكيماوية المختلفة فيها, فالمواد الكيماوية المختلفة قد تتحد وتكون ملركبات او احوامض تكون ضارة جداً, والمواد العضوية تتحلل بحيث تكون كلها مواد سامة.
ان الزيادة السكانية وارتفاع مستوى الحياة ومستوى الإستهلاك يقتضي منا دفع ثمن بيئي باهظ، من ناحية الموارد الطبيعية وكذلك تراكم مخلفات المواد الإستهلاكية الخاصة بنا.
إن النفايات التي نلقيها بطريقة غير منظمة تؤدي الى حدوث مكاره قاسية في المناظر في محيطنا، مكاره الرائحة المزعجة، المس بقيمة الأرض، مكاره خاصة بتلوث الهواء في أعقاب الحرائق المتكررة التي تندلع في هذه الأماكن، وفوق هذا كله: العصارات الخاصة بالنفايات والمخلفات التي تتغلغل الى باطن الأرض وتلوث الكمية القليلة من مخازن المياه التي بقيت في دولة اسرائيل.

يمكن القيام بالمعالجة اللائقة دون احداث مكاره بيئية. بالإضافة الى ذلك، فإن استحداث النفايات يعني اعادة الموارد الى الطبيعة بعد استعمال المواد. وفي الحياة العصرية في دولة اسرائيل ترتفع كمية النفايات بنسبة تصل الى حوالي 5% كل عام. كل مواطن في البلاد ينتج يومياً حوالي 2 كغم من النفايات.
وقد بلغت الكمية الإجمالية للنفايات الصلبة التي تم انتاجها في البلاد خلال العام 2002، حوالي 5.7 مليون طن من النفايات. أثناء الإضرابات نحن نتعرف على كمية النفايات التي نقوم بإنتاجها.
تشويه المنظر
لاشك أن تراكم القمامة هنا وهناك وفي أماكن مختلفة يكون سببا كافيا لتشويه المنظر الطبيعي الجميل .
تعيش بلادنا نهضة حضارية كبيرة ويعد مجال العمارة والعمران واحدا من ابرز مظاهر تلك النهضة ومع اختلاف الأذواق والثقافات تظهر صور جديدة وأنماط متباينة من المنشآت السكنية والتجارية تؤثر على البيئة البصرية للمدينة مما كان له الأثر في تلوث المدينة بصريا وافتقادها للطابع الجمالي وهذا يؤدي في حالة استمراره إلى تراكم تلك السلبيات في أشكال المباني مما يفقد المباني الجميلة المجاورة لها جمالها ويخفي خصائصها المعمارية المميزة، فمثلا وجود مبنى واحد ذي تصميم سيئ بين عدد من المباني ذات التصميم الجيد يشكل للعين نوعا من الامتعاض ويحس الرائي بحالة من النشاز مهما كان تدني درجة الوعي العمراني والمعماري لديه، حيث يشكل ذلك المبنى السيئ مؤشرا سلبيا لمنظر تلك المباني وبالتالي الصورة العامة للمدينة







تخطيط غير مراقب

هي المجال الذي يطبق مبادئ العلوم و الهندسة لتوفير بيئة و محيط أفضل يتوفر به الهواء النقي و الماء و الأرض الصالحة لتكون محيط و بيئة صالحة لعيش الإنسان و الكائنات الأخرى، من خلال الهندسة البيئية يتم الحد من التأثير السلبي الناتج عن التلوث البيئي و يتم التحكمبه من خلال نشر التوعية و الإصلاح و وضع النظم و القوانين التي تحد من التلوث البيئي ويتم من خلال الهندسة البيئية الحفاظ على المصادر و الثروات الطبيعية دون تلويثها و إساءة استخدامها عن طريق تطبيق سياسات عديدة كإعادة الاستخدام و التدوير و المعالجة للفضلات .









اهداف الجولة
* التعرف على مميزات البيئة المدنية.
* التعرف على المكاره البيئية التي تعاني منها المدينة.
* التعرف على حلول للتقليل من المكاره البيئية الموجوده.
* التعرف على مواقع مختلفة في مدينة سخنين وتقير المشاكل البيئية الموجوده في هذه المواقع.

اسئلة البحث
* ما هي مميزات البيئة المدنية وما هي المكاره البيئية الموجوده فيها؟
* ما هي العلاقة بين موقع الفحص وبين مستوى المشاكل الموجوده؟

الفرضيات
* هناك عدة مكاهر بيئية تعاني منها المدينة بستويات مختلفة.
* كلما كان الموقع مهمل بيئيا كانت مستوى المشاكل فيه اعلى.






المواقع البيئية التي قمنا بزيارتها
الموقع الاول: بيت المسن.
* تمعنو في المنطقة التي امامكم, وصفوا بشكل عام المنظر الذي امامكم, مركباته, شكله, ومميزاته:
بيت المسن يتواد اليه مسنون المدينة يتلقون خدمات مناسبة لهم. يقع المبني في الشارع المؤدي الى المنظقة الصناعية, مقابل لهذا المبنى يومجد كراج سيارات ومنطقه يقام فيها السوق مرتين في الاسبوع.
* هل وكيف تتمازج المباني مع المنظر الطبيعي.
يوجد تمازج. يحيط ببيت المسن مناطقه زراعيه ونباتات اذا هناك تمازج مع البيئة.
* صف 3 مكاره بيئية اساسية في المنقطة التي امامك
الماكره الاساسيه يمكن ان تتلخص في الضجيج اذا انه يقام سوق في المنطقه والمبني في شارع مؤدي الي منطقة صناعية ... .
وهناك مشكلة اخرى هي تلوث الهواء بسبب الشاحنات والسيارات التي تمر من امام المبنى متجهه الى المنطقة الصناعية وايضا بجوار المبني هناك كراج سيارات وهذا يلوث المنطقة.
ايضا مشكلة اخرى هي تخطيط غير مراقب اذ ان المنطقة التي يتواجد فيها المبني لا تتلاءم مع الوضع. اذ ان المسنون يحتاجون لهدوء وراحة ومرور السيارات واقامة السوق في المنطقه يعوق تحقيق الهدوء.
* اعرض واقترح حلول لمنع او تقليل المكاره البيئية التي ذكرتها
عمل شارع التفافي خارج البلده يؤدي الى المنطقة الصناعية.
يجب ان تخصص منطقة للاسواق والمحلات التجارية وورشات السيارات.




الموقع الثاني: بجاني كلية سخنين

* تمعنو في المنطقة التي امامكم, وصفوا بشكل عام المنظر الذي امامكم, مركباته, شكله, ومميزاته
تقع الكلية على الشارع الرئيسي لمدينة سخنين يوجد بجانبها محطة وقود بالاضافة الى مركز ترخيص سيارات ومقابل الكلية يقيمون مركز تجاري.
* هل وكيف تتمازج المباني مع المنظر الطبيعي.
يوجد تمازج مع البيئه ولكن بشكل خفيف.

* صف 3 مكاره بيئية اساسية في المنطقة التي امامك
1- تراكم النفايات بسبب بناء المركز التجاري.
2- تلوث الهواء بسبب حركة السير.
3- تخطيط غير مراقب.

* اعرض واقترح حلول لمنع او تقليل المكاره البيئية التي ذكرتها
يجب انتكون الكلية بعيده عن الشارع الرئيسي والضجة لتهيئة الجو التعليمي المناسب للطلاب.










الموقع الثالث: مركز البلد
* تمعنو في المنطقة التي امامكم, وصفوا بشكل عام المنظر الذي امامكم, مركباته, شكله, ومميزاته
يتميز مركز البلد بشوارع مزدحمه بالسيارات, بيوت سكنيه أغلبها طبقات ويميزها ان الطبقه العليا هي سكنيه والطبقه السفلى تجاريه.
* هل وكيف تتمازج المباني مع المنظر الطبيعي.
بالنسبة للتمازج لا يوجد اي تمازج ويظهر ذلك بانه لا يوجد اهتمام بالضجة المعرضه لها المنطقه وكذلك لا يوجد حدائق وخضار يشير الى تمازج مع البيئه.

* صف 3 مكاره بيئية اساسية في المنطقة التي امامك
1- ضجيج مستمر بحكم ان المنمطقه هي مركز البلد
2- تلوث الهواء
3- تخطيط غير مراقب.
* اعرض واقترح حلول لمنع او تقليل المكاره البيئية التي ذكرتها
1- تخطيط غير مراقب
2- ضجيج مستمر
3- تلوث الهواء
* اعرض واقترح حلول لمنع او تقليل المكاره البيئية التي ذكرتها
يجب مراقبة البناء والسماح فقط للبناء المتمازج مع البيئة والتي اقل اضرار للبيئة. عدم استعمال وسائل النقل للاماكن القريبة.






الموقع الرابع: البلده القديمه
* تمعنو في المنطقة التي امامكم, وصفوا بشكل عام المنظر الذي امامكم, مركباته, شكله, ومميزاته
تتميز البلده القديمه بالشوارع الضيقه والبيوت القديمه وقريبه جدا من بعضها البعض. لا يوجد هناك مساحات خضراء بسبب تقارب البيوت من بعضها ولا يوجد محلت كثيره فقط المحلات الاساسيه محلات التموين.
* هل وكيف تتمازج المباني مع المنظر الطبيعي.
لا يوجد تمازج ابدت. اذ انه لا يوجد حدائق او مساحات خضراء وكما ان المنطقه لا يوجد فيها موقف سيارات.

* صف 3 مكاره بيئية اساسية في المنطقة التي امامك
1- تخطيط غير مراقب
2- ضجيج مستمر
3- تلوث الهواء
* اعرض واقترح حلول لمنع او تقليل المكاره البيئية التي ذكرتها
يجب مراقبة البناء وتوسيع الشوارع وعمل شوارع التفافيه عن البلده القديمة لانها ضيقة وهكذا نقلل من تلوث البيئة في هذه المنطقة.










الموقع الخامس: حاره في طرف البلده


* تمعنو في المنطقة التي امامكم, وصفوا بشكل عام المنظر الذي امامكم, مركباته, شكله, ومميزاته:
نلاحظ وعي بيئي اذ ان المنطقه فيها فقط بيوت سكنيه وتتميز بالمساحات الخضراء الكثيره وتتميز ايضا بتخطيط سليم. لا يوجد ملاحت تجارية وورشات عمل.
* هل وكيف تتمازج المباني مع المنظر الطبيعي.
نعم هناك تمازج كبير مع البيئة اذ انه يوجد حادئق ومساحات خضراء كثيره وبيئه سليمه.

* صف 3 مكاره بيئية اساسية في المنطقة التي امامك
لا يوجد مشاكل ولله الحمد.














الموقع السادس: المدخل الغربي
* تمعنو في المنطقة التي امامكم, وصفوا بشكل عام المنظر الذي امامكم, مركباته, شكله, ومميزاته:
يتميز الشارع انه ذو مسلكين لا يوجد فواصل بين المسالك, بيوت سكنية في الطوابق العليا. اما الطوابق السفلى فهي محلات تجاريه او ورشات عمل. حركة كبيره تؤدي الى ضجيج وتلثو البيئه.

* هل وكيف تتمازج المباني مع المنظر الطبيعي.
لا يوجد تمازج اذ انه لا يوجد حدائق ومساحات خضراء.

* صف 3 مكاره بيئية اساسية في المنطقة التي امامك
1- ضجيج
2- تلوث الهواء
3- تخطيط غير مراقب

* اعرض واقترح حلول لمنع او تقليل المكاره البيئية التي ذكرتها
يجب ان يكون بين الشارع والبيوت جدران عازله للصوت.
ويجب مراقبة التخطيط.








استنتاجات عامة:
يمكن ان نستنتج ان اساس المكاره البيئيه تكمن في التخطيط الغير مراقب. قد رأينا في الموقع الاول"بيت المسن" ان اكثر المشاكل ظهورا هي التخطيط الغير مراقب. اذا كان هناك تخطيط مراقب لبيت المسن هذا لما وجدنا ضجيجا يعانون منه هؤلاء المسنون ولما وجدنا تلوث الهواء بسبب السيارات والشاحنات التي تكون بطريقها للمنطقة الصناعية. وكذلك في الموقع الثاني"الكلية لقطريه-سخنين" نرى ايضا ان اكثر المشاكل ظهروا هو التخطيط الغير مراقب, فكيف تكون كلية, مكان تعليم على الشارع العام مقابلها مركز تجاري, محطو قوة...هل هذا يعتبر مكان تعليم مناسب!!!. اما الموقع الثالث"مركز البلد"نرى ايضا ان التخطيط الغير مراقب يحتل المركز الاول في اكثر المشاكل ظهورا. وفي الموقع الرابع"البلده القديمه"ايضا نرى ان التخطيط الغي ارقب له اكثر نسبة من المشاكل البيئية ونرى ايضا ذلك في المدخل الغربي فان التخطيط الغير مراقب جر معه تلوث الهواء والضجيج. انا بالنسبة للحاره التي تقع في طرف البلده فان نسبة المشاكل البيئية فيها ضئيلة وذلك يعود للتخطيط المراقب الذي تعرضت له هذه المنطقة.
اذا يمكن القول ان مدينة سخنين كانت بداية قرية صغيرة ولم يكن يتوقع ان تكون هكذا يوما من الايا ولم يكن بالحسبان التطور الذي حصل بها وازدياد السكان بها. ول انه كان هناك تخطيط مراقب لهذه القرية التي اصبحت مدينة الان لما وجدنا هذه المكاره البيئية بهذه النسب.... .















تلخيص الجولة:
اما جولتنا فقد بدأ نهارها بمحاضرة من المرشدة فالا حول البيئية المدنية لمدينة سخنين وعرفتنا على هذا الموضوع. ثم من مركز سخنين للبيئة انطلقتنا في الباص لمواقع عدة نفحص فيها نسبة المكاره البيئيه فيها.
كان اول موقع وقفنا عنده هو بيت المسن سجلنا مسوى المكاره البيئية الرئيسيه(تراكم نفايات, تشويه المنظر, ضجيج, تلوث الهواء, تخطيط غير مراقب, مجاري)ثم انطلقنا الى كلية سخنين وفحصنا نسبة المكاره فيها ايضا. ثم اتجهنا الى مركز البلد وفي كل موقع كنا نقف عنده كانت مرشدتنا تحدثنا عن المموقع ومواصفاته والمكاره التي يتعرض لها. انتقلنا من مركز البلد الى البلده القديمة ومن هناك الى حاره في طرف البلد ثم الى المدخل الغربي لمدينة سخنين. من المدخل الغربي لمدينة سخنين عدنا ادراجنا الى مركز البيئه. وهناك حزمنا امتعتنا وعدنا لبيوتنا.... .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقه الغروب
عضو متطور
عضو متطور
avatar

انثى
العمر : 27
عدد الرسائل : 453
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: محدا يفوت هون.....بس نرجس   الجمعة مايو 09, 2008 9:52 pm

شكرا رفيده بس بسرعه الثانيه دخيييلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ناشطه اسلاميه
عضو متطور
عضو متطور
avatar

عدد الرسائل : 394
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: محدا يفوت هون.....بس نرجس   الجمعة مايو 09, 2008 9:59 pm

وهاي السدنه الثانيه
نرجس هاس السدنه بس المكاره البيئيه والموقع الاول وانت كملة الباقي


مدرسة طلعة عارة الثانوية

موضوع الجولة التعليمه: التعرف على البيئة الصناعية والتجارية

مكان تنفيذ الجولة: المنطقة الصناعية سخنين

الطالبتان : رفيده حوشيه و نرجس اغبارية

معلمة الموضوع : المعلمة رولا مدلج

المرشده : فالا رباح

تاريخ الجولة: 16.2.2008


الفهرس











































الثورة الصناعية










































الضجيج
تعريف الضجيج
الضجيج عبارة عن تشويش غير مرغوب فيه يرافق الإشارة الإلكترونية المفيدة، مما يؤدي إلى التشويش على ما تحتويه من معلومات، أي جعلها غامضة وغير مفهومة تقريباً.
يوجد عدة أنواع من الضجيج:
1- الضجيج العشوائي: وهو عبارة عن تشويشات عابرة تحدث بشكل عشوائي وله منحنى طيفي مشابهة لمنحنى الضجيج الحراري.
2- الضجيج الأبيض: وهو يجمع بين الضجيج النبضي والعشوائي وله منحنى طيفي ترددي مستو فوق مجال التأثير.
3- الضجيج الحراري: ويحدث بسبب الاضطراب الحراري للإلكترونيات داخل جسم مبدد للحرارة (مثل المعادن والمقاومات………).
أشكال الضجيج:
تصنف أنواع الضجيج التي ترافق الإشارات الإلكترونية في نوعين:
* ضجيج خارجي ينشأ خارج الدائرة الإلكترونية.
ومن أمثلته:
الضجيج الجوي (البرق في العواصف الرعدية)
الضجيج المجري (التشويش الناتج عن الشمس والنجوم)
الضجيج التساقطي (المطر والبرد والثلج أو الغبار ، والعواصف قرب الهوائيات).
الضجيج الصناعي (كل شيء ينتج عن الأقواس الكهربائية ولمبات النيون أو خطوط القدرة العالية).















المجاري
يُنتج في دولة إسرائيل حوالي 500 مليون متر مكعب من المجاري سنويا. في نهاية المطاف، تعود كل هذه المجاري الى البيئة. المجاري التي تتم معالجتها بجودة عالية، يمكن أن تٌستعمل للري الزراعي دون خوف من تلويث الأرض والمياه الجوفية. المياه غير المعالَجة أو المعالَجة بجودة منخفضة، تلوّث المياه الجوفية، الجداول، الأرض والبحر وتؤذي النباتات.

حقائق وأرقام (حسب معطيات سنة 2004)
* حوالي ما مجمله 500 مليون متر مكعب من المجاري سنوياً.
* حوالي ما مجمله 450 مليون متر مكعب من المجاري تجتاز عملية تطهير كل سنة (حوالي 90%)
* 25% ما زالت في آبار الإمتصاص.
* 98% من المجاري في شبكات المجاري والتصريف.
* 300 مليون متر مكعب من المياه المعالَجة (التي تم تطهيرها) تتم إعادتها سنوياً الى الزراعة (حوالي 60%).
* حوالي 190 مليون متر مكعب من المياه المعالَجة/مياه الصرف الصحي يتم ضخها الى البيئة (حوالي 38%)
* حوالي 400 مليون متر مكعب من المجاري تتم معالجتها بالمستوى اللائق (حوالي 80%)



تلوث الهواء
تعريف تلوث الهواء:
هو وجود أي مواد صلبه أو سائلة أو غازية بالهواء بكميات تؤدي إلى أضرار فسيولوجية واقتصادية وحيوية بالانسان والحيوان والنباتات والالات والمعدات ، او تؤثر في طبيعة الاشياء وتقدر خسارة العالم سنويا بحوالي 5000مليون دولار ، بسبب تأثير الهواء ، على المحاصيل والنباتات الزراعية .ويعتبر تلوث الهواء من أسوأ الملوثات بالجو ، وكلما ازداد عدد السكان في المنطقة الملوثة .وعلى مدار التاريخ وتعاقب العصور لم يسلم الهواء من التلوث بدخول مواد غريبة عليه كالغازات والابخرة التي كانت تتصاعد من فوهات البراكين ، أو تنتج من احتراق الغابات ، وكالاتربة والكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض ، الا أن ذلك لم يكن بالكم الذي لا تحمد عقباه ، بل كان في وسع الانسان أن يتفاداه أو حتى يتحمله ، لكن المشكلة قد برزت مع التصنيع وانتشار الثورة الصناعية في العالم ، ثم مع هذه الزيادة الرهيبة في عدد السكان ، وازدياد عدد وسائل المواصلات وتطورها ، واعتمادها على المركبات الناتجة من تقطير البترول كوقود ، ولعل السيارات هي أسوأ أسباب تلوث الهواء بالرغم من كونها ضرورة من ضروريات الحياة الحديثة ، فهي تنفث كميات كبيرة من الغازات التي تلوث الجو ، كغاز أول أكسيد الكربون السام ، وثاني أكسيد الكبريت والأوزون .
طرق تلوث الهواء :
أولاً : بمواد صلبة معلقة : كالدخان ، وعوادم السارات ، والأتربة ، وحبوب اللقاح ، وغبار القطن ، وأتربة الاسمنت ، وأتربة المبيدات الحشرية .
ثانياً : بمواد غازية أو أبخرة سامة وخانقة مثل الكلور ، أول أكسيد الكربون ، أكسيد النتروجين ، ثاني أكسيد الكبريت ، الأوزون .
ثالثاً : بالبكتيريا والجراثيم، والعفن الناتج من تحلل النباتات والحيوانات الميتة والنفايات الادمية .
رابعاً : بالإشعاعات الذرية الطبيعية والصناعية

تشويه المنظر
لاشك أن تراكم القمامة هنا وهناك وفي أماكن مختلفة يكون سببا كافيا لتشويه المنظر الطبيعي الجميل .
تعيش بلادنا نهضة حضارية كبيرة ويعد مجال العمارة والعمران واحدا من ابرز مظاهر تلك النهضة ومع اختلاف الأذواق والثقافات تظهر صور جديدة وأنماط متباينة من المنشآت السكنية والتجارية تؤثر على البيئة البصرية للمدينة مما كان له الأثر في تلوث المدينة بصريا وافتقادها للطابع الجمالي وهذا يؤدي في حالة استمراره إلى تراكم تلك السلبيات في أشكال المباني مما يفقد المباني الجميلة المجاورة لها جمالها ويخفي خصائصها المعمارية المميزة، فمثلا وجود مبنى واحد ذي تصميم سيئ بين عدد من المباني ذات التصميم الجيد يشكل للعين نوعا من الامتعاض ويحس الرائي بحالة من النشاز مهما كان تدني درجة الوعي العمراني والمعماري لديه، حيث يشكل ذلك المبنى السيئ مؤشرا سلبيا لمنظر تلك المباني وبالتالي الصورة العامة للمدينة























تخطيط غير مراقب

هي المجال الذي يطبق مبادئ العلوم و الهندسة لتوفير بيئة و محيط أفضل يتوفر به الهواء النقي و الماء و الأرض الصالحة لتكون محيط و بيئة صالحة لعيش الإنسان و الكائنات الأخرى، من خلال الهندسة البيئية يتم الحد من التأثير السلبي الناتج عن التلوث البيئي و يتم التحكمبه من خلال نشر التوعية و الإصلاح و وضع النظم و القوانين التي تحد من التلوث البيئي ويتم من خلال الهندسة البيئية الحفاظ على المصادر و الثروات الطبيعية دون تلويثها و إساءة استخدامها عن طريق تطبيق سياسات عديدة كإعادة الاستخدام و التدوير و المعالجة للفضلات.
النقاط المفيدة للتخطيط:
*منطقة صناعية بعيدة عن البيوت
* مصانع بعيدة عن بعضها
* شوارع واسعة ومخططه
* مراقبة لكل الملوثات
* مواقف واسعة للسيارات
* حاويات كبيرة للنفايات























اهداف الجولة
1- التعرف على مميزات البيئة الصناعية, ومجمل المكاره البيئية الموجوده فيها.
2- التعرف على حلول للمكاره البيئية الموجوده.
3- التعرف على كيفية اجراء المشاهدات وتحويلها الى معطيات ورسوم بيانية.
4- التعرف على مميزات البيئة الصناعية في سخنينومقارنتها بالمنطقة الصناعية في تيراديون.
5- التعرف على طرق لفحص مستويات الضجة.
6- التعرف على مستويات الضججة في مصانع مختلفه وفي بيوت سكنية قريبه من هذه المصانع.

اسئلة البحث
- ما في مميزات البيئة الصناعية وما هي المكاره التي تعاني منها؟
- ما هي العلاقة بين مستوى الفحص ومستوى المشاكل فيها؟
- ما هي العلاقة بين نوع المصنع وبين مستويات الضجة المنطلقة؟
- ما هي العلاقة بين بعد البيت عن المنطقة الصناعية وبين مستويات الضجة المنطلقة مقارنة بالقانون المسموح به؟

الفرضيات
* المنطقة الصناعية والتجارية تعاني من عدة مشاكل بيئية.
* هناك اختلاف بين مواقع الفحص وبين مستويات المشاكل فيها.
* كلما كان التصنيع في المصنع اثقل كلما كانت مستويات الضجة اعلى.
* كلما كان البيت اقرب من المنطقة الصناعية كانت الضجة فيها اعلى من القانون المسموح بهز

سير وادوات العمل
ادولت العمل هي جهاز لفحص مستويات الضجة.










الموقع الاول: المنطقة الصناعية تيدريون(תדריון)

تتميز هذه المنطقة بالتخطيط السليم الرائع فنشاهد ان الشوارع من مسارين باتجاهين. المباني مبنيه من جدران عازله للصوت. مساحات خضراء كبيره. وتتميز ايضا هذه المنطقة بانها منطقة مفتوحه ليست تابعة لاحد محافظ عليها بيئيا, الحاويات خاصة لكل مكان حسب نفاياته. كل مصنع له مكان خاص لوقوف السيارت.

بالنسبة للتمازج فنعم يوجد تمازج كبير فالمباني متمازجه مع البيئة وكثرة الخضار يوحي بالتمازج الكبير بين المنطقة بشكل عام وبين البيئة.

لا يوجد أي مكاره بيئية تتعرض لها هذه المنطقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقه الغروب
عضو متطور
عضو متطور
avatar

انثى
العمر : 27
عدد الرسائل : 453
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: محدا يفوت هون.....بس نرجس   الجمعة مايو 09, 2008 10:05 pm

مشكووووره حبيبتي
يعطيكي العافيه
غلبتك معي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محدا يفوت هون.....بس نرجس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى 11-2 :: خدمات الاعضاء :: اقتراحات وشكاواى-
انتقل الى: